أفضل الوجهات السياحية في إفريقيا

تعتبر أفريقيا ثاني أكبر قارة في العالم من حيث المساحة والسكان، وواحدة من أفضل المناطق السياحية في العالم. وخاصة فيما يتعلق بالسياحة الطبيعية ورحلات السفاري. ويوجد بقارة إفريقيا العديد من المحميات الطبيعية والمنتزهات الوطنية والمناظر الخلابة من جبال تكسوها الثلوج إلى رمال هضاب الصحراء الكبرى ومرورا بالشواطئ والغابات الإستوائية. وفيما يلي أفضل الوجهات السياحية في إفريقيا:

1- كينيا

كينيا

يقوم أكثر من نصف مليون سائح بزيارة كينيا كل سنة لمشاهدة المناظر الطبيعية الرائعة والحيوانات البرية حيث تعتبر رحلات السفاري أهم نشاط سياحي في البلاد. وتقع كينيا على خط الإستواء في شرق القارة الإفريقية ويوجد بها أكبر بحيرة في كل إفريقيا وهي بحيرة فيكتوريا وجبل كينيا الذي يعتبر ثاني أعلى جبل في إفريقيا بعد جبل كيليمنجارو.

2- جزر المالديف

المالديفتتكون المالديف من مجموعة جزر صغيرة تقع في قارة آسيا في المحيط الهندي. معظم السياح يأتون إلى المالديف في رحلات منظمة، لزيارة منتجع من أكثر من 100 منتجع لقضاء شهر العسل أوالإجازات العائلية. ويفضل السياح القيام بالغوص في الشعب المرجانية والاستجمام في شواطئ المالديف الرائعة.

3- المغرب

المغرباستفاد المغرب من موقعه الجغرافي في القارة الإفريقية وانفتاحه على البحر الأبيض المتوسط. ويستقبل المغرب أكثر من 10 مليون سائح في السنة مما جعله البلد الأكثر استقبالا للسياح في القارة الإفريقية. ويتميز المغرب بتنوع تضاريسه بين جبال وهضاب وبحار وصحاري وغابات ويتميز مناخه كذلك بفصوله الأربعة حيث تتساقط الثلوج والأمطار في فصل الشتاء ويكون الصيف دافئا وحاراً فيما يكون الربيع معتدلاً ومزهراً بينما تتساقط أوراق الأشجار في فصل الخريف وتتلون بالأصفر والأحمر والبرتقالي. ويشتهر المغرب كذلك بآثاره العريقة ومطبخه العالمي المشهور.

4- جنوب إفريقيا

جنوب افريقياأصبحت جنوب إفريقيا واحدة من أكثر الوجهات السياحية شهرة في القارة الإفريقية خاصة بعد استضافتها لبطولة كأس العالم لكرة القدم سنة 2010. وقد ساهمت البطولة في تسليط الضوء على المؤهلات الطبيعية والبنية التحتية والتراث الثقافي الذي تزخر به جنوب إفريقيا. ويزور معظم السياح الشواطئ الرائعة والمنتزهات الوطنية والحدائق المنتشرة في كل مكان.

5- الرأس الاخضر

الرأس الأخضرتكون الرأس الأخضر من أرخبيل من الجزر الواقعة غرب سواحل شمال أفريقيا على بعد 570 كم من سواحل السنغال في المحيط الأطلسي. وقد اكتشف هذه الجزر البرتغاليون سنة 1460 لموقعها الممتاز في المحيط الأطلسي أصبحت بعد ذلك مركزا مهما لتجارة العبيد. وفي سنة 1975 استقلت جزر الرأس الأخضر من البرتغال. ويمكنك القيام بالعديد من النشاطات الفريدة، بدءًا من الإبحار وممارسة الصيد إلى ركوب الامواج والجيتسكي وغيرها من الرياضات المائية.

6- ناميبيا

ناميبياتقع ناميبيا حنوب غرب القارة الإفريقية وتعتبر من الوجهات السياحية الرائعة في القارة الإفريقية حيث تشتهر بكونها وجهة لمحبي الطبيعة البرية ورحلات السفاري. وتتوفر ناميبيا على العديد من المنتزهات الوطنية والمحميات البرية. ويوجد بناميبيا واحدة من الصحاري الأقدم في العالم والأكثر جفافاً وكذلك “النهر البرتقالي” في الجنوب والذي يرسم الحدود مع دولة جنوب إفريقيا.

7- تانزانيا

تانزانياتقع تانزانيا في الجهة الشرقية من قارة إفريقيا وتطل على المحيط الهندي. وتشتهر بشواطئها ومنتجعاتها الرائعة بالإضافة لرحلات السفاري التي تجذب آلاف السياح سنويا. ويوجد في تانزانيا جبل الكيليمنجارو والذي يعتبر أعلى قمة جبلية في إفريقيا وتكسو الثلوج قمة الجبل على طول العام مما يضفي منظراً رائعاً على المناظر الطبيعية المجاورة له. بالإضافة إلى زنجبار التي تُعتبر من المناطق التاريخيّة في تنزانيا، حيث أنها كانت مركزاً تجاريّاً مهما في إفريقيا وتتميّز ببيوتها البيضاء وشواطئها المرجانية.

8- مدغشقر

مدغشقرتقع جزيرة مدغشقر جنوب القارة الإفريقية في المحيط الهندي. وتعتبر وجهة سياحية مذهلة وكثيرا ما وصفت من قبل الخبراء بالقارة الثامنة بفضل ما تتمتع به من نباتات وحيوانات فريدة، فضلا عن مناظر طبيعية خلابة من الغابات المطيرة والغابات الجافة والصحارى والأنهار والجبال والشواطئ. فمدغشقر موطن لما يقرب عن 15 ألف نوع من النباتات، بما في ذلك أشجار الباوباب الضخمة وحيوانات  الليمور الشهيرة والتي تتعرض للانقراض.

9- موريشوس

موريشوستعتبر موريشوس من الوجهات الإستوائية الرائعة في القارة الإفريقية. وتقع في المحيط الهندي وتشتهر بشواطئها الرملية الجميلة ورحلات السفاري والمنتزهات والمحميات والحدائق الوطنية، وكذلك بثراتها الغني والمتنوع مما يجعل آلاف السياح يزورونها سنوياً.

10- زامبيا

زامبياتقع زامبيا جنوب القارة الإفريقية وهي بلد غير ساحلي يتميز بمناخ مداري، وتتنوع جغرافية البلد بين الهضاب العالية والتلال والجبال والوديان والأنهار. وتوجد شلالات فيكتوريا على الحدود مع دولة زيمبابوى، وقد سميت بهذا الإسم نسبة إلى الملكة فيكتوريا ملكة بريطانيا وتتساقط الشلالات من على إرتفاع يفوق 100 متر وتعتبر من عجائب الدنيا ولذا ضمتها منظمة اليونسكو لمواقع التراث العالمي. وتتوفر زامبيا كذلك على عدة منتجعات ومنتزهات وحدائق رائعة.

Booking.com
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق