افضل وجهات سياحية يمكنك زيارتها

قد لا تكون أوروبا هي الخيار الأول الذي قد يتبادر إلى الذهن عند التخطيط لرحلة في شهر ديسمبر ، حيث تتصدر منطقة البحر الكاريبي وآسيا ونصف الكرة الجنوبي القائمة خلال هذا الوقت من العام، على اعتبار كونهم أكثر دفئًا في أشهر الشتاء. ولكن هناك بعض الوجهات الأوروبية التي تمنحك الفرصة للاستمتاع بعيدا عن درجات الحرارة المنخفضة في فصل الشتاء، حيث ستكون قادرًا على ترك سترتك الشتوية خلفك وقضاء وقت ممتع ما بين أشعة الشمس والهواء النقي.

حتى إذا لم تكن قد سمعت عن مالطا ، فمن المحتمل أنك رأيت العديد من الصور الرائعة لها ما بين مواقع السفر العالمية، إذ يقع هذا الأرخبيل المتوسطي بين صقلية وساحل شمال أفريقيا، ويتمتع بطقس لطيفًا طوال العام. وفي الواقع ، مع أكثر من 300 يوم مشمس و 2957 ساعة من أشعة الشمس في السنة، تعد مالطا هي الوجهة الأكثر روعة في أوروبا .

فضلا عن ذلك، تقدم الجزر نفسها تقاطعًا مثيرًا للاهتمام بين الثقافات ، وذلك بفضل فترات حكم الفينيقيين والقرطاجيين والرومان والمور والفرنسيين ومؤخرًا البريطانيين. وقد أصبحت مالطا دولة مستقلة في عام 1964 ، لكنها لاتزال تحتفظ بالعجائب من ماضيها وتراثها الغني، بما في ذلك اللغة، والطعام ذو المذاق الإيطالي .

ووراء التاريخ المثير للإعجاب يكمن عدد كبير من الجمال الطبيعي في مالطا، بما في ذلك؛ المياه الفيروزية الصافية ، والمنحدرات الصخرية المرصعة بالحجر الجيري والشواطئ الرائعة، ربما أفضل ما في الأمر هو أن الرحلة إلى مالطا مثالية أيضا لمحدودي الميزانية ولن تكلفك الكثير من المال.

 جزر الكناري في ديسمبر

7 وجهات سياحية نوصيك بزيارتها في ديسمبر 2019

يبدو وكأن الصيف يستمر طوال العام في جزر الكناري، لذلك فعلى الأرجح أنت على موعد مع فرص عدة للاستمتاع بروعة الأجواء الساحرة في جزر الكناري على مدار العام، بداية من روعة الاستمتاع بالشواطىء الساحرة، وحتى زيارة الأراضي الشبيهة بالقمر ، والكثبان الرملية التي تلوح في الأفق، ومزارع الموز وغابات الصنوبر الخصبة المحاطة بالمياه الكريستالية.

بالطبع هناك سبع جزر فريدة للاختيار من بينها، ولكننا نوصيك بزيارة جنوب تينيريفي أو جزيرة لانزاروت إذا كنت ترغب في الحصول على أفضل طقس في ديسمبر وسط أفضل مغامرة خارجية للجزر ، ومناظر خلابة وحياة ليلية صاخبة.

الغارف في ديسمبر

تشتهر المنطقة الواقعة في أقصى جنوب البرتغال بمنتجعاتها الشاطئية الجميلة وملاعب الجولف الواسعة، ويمكنك إقران ذلك بدرجات حرارة معتدلة وقرى صيد الأسماك الساحرة، وبالفعل ستحصل على ملاذ مثالي لشهر ديسمبر في هذه المنقطة الساحرة من البرتغال.

تحمي الجبال الشمالية الغارف من الرياح الشمالية والأطلسية ، لذلك يمكن الاستمتاع بالنسائم الرائعة في المنطقة للإبحار وركوب الأمواج،  وسواء كنت تتوجه إلى منطقة الغارف للاستمتاع بالساحل أو الحياة المحلية والتاريخ الغني، فسيكون أمامك أيضا فرص عدة لزيارة القلاع القديمة والتلال والمنحدرات الذهبية.

ونوصيك بالسير على طول أحد ممرات المشاة العديدة في الصباح ، وتناول أشهى المأكولات البحرية ما بين العديد من المطاعم خلال فترة الغذاء، وإذا كنت بحاجة إلى الاسترخاء فعلاً ، جرب علاجًا بمياه البحر، حيث يستخدم مياه البحر والأعشاب البحرية لتهدئة الجسم وتنشيطه في مناطق الغارف المختلفة. ضع في اعتبارك أن بعض المطاعم والمعالم السياحية في المراكز السياحية تغلق خلال فصل الشتاء، لذا لن يكون لديك خيار خلال هذا الوقت من العام، سوى تجربة الغارف كما يفعل السكان المحليون.

كريت

7 وجهات سياحية نوصيك بزيارتها في ديسمبر 2019

تتمتع جزيرة كريت وهي أكبر جزيرة في اليونان وخامس أكبر جزيرة في البحر المتوسط ​​، بدرجات حرارة رائعة خلال فصل الشتاء، حيث تقع جزيرة كريت بين أوروبا وآسيا الصغرى وأفريقيا ، وهي جزيرة متنوعة للغاية في كل من المناظر الطبيعية والثقافة، ولعل أفضل سبب للزيارة في ديسمبر إلى جانب اكتشاف التاريخ الغني والمعالم الساحرة، هو التعرف على السكان المحليين، حيث يمتازون بالود وكرم الضيافة، وفي ديسمبر سيكون لديهم المزيد من الوقت للدردشة في فصل الشتاء عندما تتباطأ السياحة.

كوستا ديل سول

تعد كوستا ديل سول جزءًا من أقصى جنوب إسبانيا وسواحل أوروبا الجنوبية ، وتوفر لزائريها الكثير من الحرارة خلال أيام ديسمبر مع بعض النسائم اللطيفة في الليل، وما يزيد من روعة المكان هو أن الساحل أقل ازدحاما من العديد من المناطق الإسبانية الأخرى، أضف إلى ذلك روعة مشاهد الشواطئ الرائعة في المنطقة مع خلفية من مشاهد الجبال الساحرة.

على الرغم من أن المنطقة تعود إلى الفينيقيين ، إلا أن التأثيرات المغاربية تبدو واضحة للغاية، أضف إلى ذلك تأثيرات الجذور الإسبانية القوية للغاية والتي يمكنك أن تجدها ما بين ساحة مصارعة الثيران وعروض الفلامنكو ومتحف بيكاسو، ومن خلال تقسيم الوقت بين عاصمة المنطقة ومدينة ساحلية مثل ماربيا أو إيستيبونا، ستقضي وقت ممتع لن ينسى.

 قبرص

 في عام 2013 ، كانت قبرص على وشك الانهيار المالي. الآن، هي وجهة ساحرة تتمتع بنهضة مميزة، فاجعل عطلة شهر ديسمبر الدافئة هي فرصتك المثالية لزيارة هذه الوجهة الساحرة التي تقع عند مفترق طرق القارات الثلاث (أوروبا ، آسيا ، إفريقيا)، ما بين الغرب والشرق ، وما بين اليونان وتركيا، والشاطئ والجبال ، إذ يوجد في الجزيرة العديد من الأسباب التي تدفعك للزيارة.

أضف إلى ذلك أن قبرص غارقة في الأساطير وموطنا للعديد من المواقع الأثرية ، والآثار الفلكية ، والمقابر التاريخية، وتتركز السياحة حول مساكن العصر الحجري الحديث والقلاع الفينيسية والفسيفساء الرومانية والمساجد الإسلامية في بافوس ، ولكن تأكد من تخصيص وقت لزيارة كروم العنب والقرى والأديرة المنتشرة في جميع أنحاء البلاد أيضًا، ذلك فضلا عن الاستمتاع بتناول الطعام ما بين أجمل مطاعم الجزيرة وأطباقها التي ترضي كافة الأذواق.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق