السياحة في طليطلة الاسبانية

مدينة طليطلة الأسبانية تعتبر من الجواهر المخفية التي تستحق اختيارها كوجهة سياحية في عطلتكم المقبلة، فهي تضم العديد من المعالم السياحية والتاريخية وسط أجواء من الجمال الساحر.

وتقع طليطلة جنوب مدريد وهي تشتهر بكونها مجمعاً للأديان لأنها شهدت تواجد الديانات المسيحية والاسلامية واليهودية، كما تتمتع بهدوء خلاب يجعلها أفضل من المدن الرئيسية ذات الصخب المعاصر.

وبدأ تاريخ مدينة طليطلة في عصر الرومان وذلك عام 192 قبل الميلاد وسكنها اليهود منذ أقدم العصور وحققت المدينة مكانة كبرى في العهد المسيحي ثم في العصور الوسطى حيث أصبحت واحدة من المراكز الدينية ثم وصلها العرب في القرن الـ16 فأصبحت تشمل الديانات الثلاث في حالة من السلام والتألق الثقافي.

وقد احتفظت المدينة بتراثها التاريخي المتمثل في مجموعة ساحرة من الآثار المعمارية مما جعلها مؤهلة لتدخل قائمة التراث العالمي لليونسكو.

وتحظى طليطلة بسحر الأجواء الأندلسية والحدائق والقصور المستمدة من حضارة الشرق، كما تضم الحصون والمعابد الرومانية واليهودية والكنائس والكاتدرائيات المسيحية.

وتتميز مدينة طليطلة بقربها الشديد من مدينة مدريد عاصمة أسبانيا حيث تبعد عنها مسافة 75 كيلومتراً فقط مما يجعلها تضاف الى البرنامج السياحي للاستمتاع بجمالها الفريد.

ويفضل زيارة مدينة طليطلة في الخريف أو الربيع حيث تشتد درجات الحرارة في الصيف بينما يكون شتائها قارس البرودة، ليمكن التجول بين معالمها السياحية وأجوائها التاريخية.

وتتلقى مدينة طليطلة في السنوات الأخيرة اقبالاً سياحياً كبيراً من العرب نظراً لما تتمتع به من تراث الحضارة الأندلسية المتمثل في القصور والمساجد والحدائق.

وبالاضافة الى ذلك فإن مدينة طليطلة من المدن الاقتصادية سياحياً حيث يمكن الحصول على فنادق بأسعار رخيصة ومطاعم بأسعار معقولة مما يجعلها خياراً سياحياً للشباب من حول العالم.

واليوم نتعرف معكم على أهم المعالم السياحية في مدينة طليطلة الأسبانية ذات التاريخ العريق..

جسر القنطرة  de Alcantara

يستمتع زوار مدينة طليطلة بزيارة جسر القنطرة الذي يمنحهم منظر بانورامي للمدينة مع اطلالة على نهر تاجة واطلالة على القلاع والمعالم التاريخية وقد أنشئ هذا الجسر في القرن الـ14 حيث حمل اسم جسر سان مارتين وتم تجديده في عهد الحكم العربي الاسلامي.

جسر القنطرة de Alcantara

بوابة Puerta de Bisagra

بوابة Puerta de Bisagra احدى البوابات التاريخية لمدينة طليطلة وهي اليوم تستقطب السائحين لكونها محاطة بالأشجار والمباني كما تضم المقاهي والمطاعم والمحلات التجارية.

 بوابة Puerta de Bisagra

متحف إل غريكو   El Greco Museum

يمكن في متحف ال غريكو التعرف على أعمال الفنان الاسباني ال غريكو وهو فنان عاش في مدينة طليطلة، وقد تم تحويل منزله بالحي اليهودي الى هذا المتحف الذي يضم متعلقاته الشخصية وأدواته الفنية والعديد من أعماله القيمة.

متحف إل غريكو El Greco Museum

كاتدرائية طليطلة  Toledo Cathedral

كاتدرائية طليطلة تعد المعلم الرئيسي في المدينة فهي بناء مذهل وفاخر يتألق على الطراز القوطي حيث أنشئت في القرن الـ13 واكتمل بنائها في القرن الـ15 وتعتبر تحفة معمارية حيث صممت على طراز كاتدرائية بوورغ.

وتضم الكاتدرائية منحوتات رائعة ومكتبة ضخمة تضم آلاف المخطوطات التاريخية القيمة، وكانت الكاتدرائية قد تم تحويلها الى مسجد في فترة الحكم الاسلامي ثم اعيدت الى حالتها بعد انتهاء الحكم الاسلامي.

كاتدرائية طليطلة Toledo Cathedral

دير سان خوان دي لوس رييس San Juan de los Reyes

دير سان خوان دي لوس رييس من أهم المعالم التاريخية في الحي اليهودي حيث أنشئ في القرن الـ16 ويتألق كتحفة معمارية على الطراز القوطي.

دير سان خوان دي لوس رييس San Juan de los Reyes

مسجد ترنرياس  Mosque of las Tornerías

ينعم مسجد ترنرياس بمكانة فريدة ضمن المعالم التاريخية في طليطلة فقد أنشئ فوق بقايا معبد روماني يعود الى القرن التاسع، ويتألق المسجد بعمارة اسلامية راقية تبرز مدى تقدم العمارة في فترة الحكم الأندلسي.

مسجد ترنرياس Mosque of las Tornerías

مسجد باب المردوم   Mosque of Cristo de la Luz

يعود مسجد باب المردوم الى الحكم الأندلسي في عهد الدولة الأموية، وهو نموذج معماري فريد للحضارة الاسلامية لكن تم تحويله الى كنيسة بعد استيلاء المسيحيين على طليطلة وسقوط حضارة الأندلس.

 مسجد باب المردوم Mosque of Cristo de la Luz

كنيسة سان رومان  Iglesia de San Román

شهدت كنيسة سان رومان العديد من التحولات فهي تتألق بالطراز القوطي وتفاصيلها المعمارية الساحرة وقد أنشئت فوق أنقاض معبد روماني وتم تحويلها الى مسجد في العهد الاسلامي ثم تحويلها الى كنيسة مرة أخرى بعد انتهاء الحكم الاسلامي.

 كنيسة سان رومان Iglesia de San Román

ساحة سوق الدواب  Plaza de Zocodover

ساحة سوق الدواب هي ساحة تاريخية تعود الى فترة الحكم العربي ويبدو ذلك واضحاً في الآثار المعمارية واللوحات المكتوبة على الشوارع والحدائق الأندلسية الساحرة حيث كانت مركزاً لبيع الدواب.

ويمكن في الساحة الاستمتاع بالجلوس في أجمل المقاهي والمطاعم وتجربة أروع المأكولات ذات الطابع الأندلسي وشراء الهدايا التذكارية الرائعة.

ويمكن الاستمتاع بإستكشاف مدينة طليطلة الساحرة بالتجول سيراً على الاقدام والتعرف على الأزقة والشوارع الضيقة ذات الطابع التاريخية ومشاهدة أجمل المباني الأثرية.

ويمكن في هذه التمشية التعرف على الحي اليهودي ومتحف الجيش ومتحف الفن المعاصر ومتاجر الصناعات اليدوية الأندلسية الأصيلة وأبواب المدينة التاريخية وهو باب المفصلة وباب السهل وباب ألفونسو السادس وباب الشمس.

ساحة سوق الدواب Plaza de Zocodover

ساحة سوق الدواب Plaza de Zocodover

Booking.com
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق