بعض الأماكن التي وجب زيارتها قبل اختفائها

يوجد الكثير من الأماكن الطبيعية الجميلة والفريدة من نوعها في كوكبنا، ولكن بسبب الإحتباس الحراري وتغير المناخ وإهمال البشر، فإن هذه الأماكن معرضة لخطر الاختفاء في السنوات الـخمسين المقبلة. وتتعرض مجموعة من العجائب الطبيعية حول العالم لتهديد كبير ابتداء من الأنهار الجليدية في باتاغونيا ومروراً بحوض الكونغو الأفريقي. وفيما يلي نذكر بعض الأماكن التي وجب زيارتها قبل اختفائها:

1- الحيد المرجاني العظيم، أستراليا

الحيد المرجاني العظيميعتبر الحيد المرجاني العظيم أكبر حاجز مرجاني في العالم ويغطي مساحة تقدر ب 350 ألف كيلو متر مربع. وقد بدأ هيكله المرجاني بالتآكل بشكل منتظم منذ سنوات، وذلك بسبب تلوث المياه وارتفاع درجات حرارة في المحيطات بسبب الإحتباس الحراري والصيد غير المشروع وعوامل أخرى. وتشير التقديرات إلى أن الشعاب المرجانية يمكن أن تتغير بشكل لا يمكن إصلاحه في السنوات الـ20 المقبلة إذا لم يتم اتخاذ تدابير جذرية حازمة.

2- الأهرامات، مصر

الأهراماتتعتبر أهرامات مصر من عجائب الدنيا السبع حيث يأتيها السياح من كل مكان. وتواجه الأهرامات مخاطر التعرية بسبب غياب الرقابة الأمنية على سارقي صخور الأهرامات بهدف بيعها إلى السائحين، وارتفاع درجات التلوث بشكل كبير في مصر، كما أن الصرف الصحي يُضعف الدعائم التي تتمركز عليها الأهرامات، مما يضاعف المخاوف حول انهيارها في نهاية المطاف.

3- جزر المالديف

المالديفتقع جزر المالديف في المحيط الهادئ وتعرف بجمالية شواطئها حيث تستقبل ملايين السياح كل عام. وبسبب كونها أكثر دولة انخفاضًا على الأرض فقد بدأت بالغرق ببطء بسبب تغير المناخ. كما يتوقع العلماء اختفاء جزر المالديف تماما في غضون السنوات المقبلة إذا ما استمرت مستويات البحر في الارتفاع وهو الأمر الذي اضطر حكومة المالديف إلى شراء أراضي في دول أخرى للمواطنين الذين يواجهون هذا الخطر.

4- سور الصين العظيم، الصين

سور الصين العظيميعد سور الصين العظيم أكبر هيكل بناه الإنسان في العالم، ويرجع تاريخ بنائه لأكثر من 2000 عام. ولكن طبيعة الأراضي المجاورة للسور أدت إلى انهيار حوالي ثلثي الجدار مؤخرا، هذا وقد ينهار الباقي في غضون السنوات القادمة بسبب تآكل التربة والتعرية.

5- البندقية، إيطاليا

البندقية

تعتبر البندقية من أكثر المدن الرومانسية في العالم بفضل قنواتها الساحرة ومراكب الغندول ومئات الجسور الجميلة. وقد بدأت المدينة بالغرق منذ قرون إلا أن العملية أصبحت تتسارع بشكل مهول. ومع تزايد الفيضانات التي تتعرض لها المدينة كل سنة ستصبح مدينة البندقية غير صالحة للسكن مع نهاية هذا القرن.

6- ماتشو بيتشو، بيرو

ماتشو بيتشوتعتبر مدينة ماتشو بيتشو من أهم أطلال إمبراطورية الإنكا القديمة وقد بنتها شعوب الهنود الحمر في أمريكا الجنوبية،ويزورها سنوياً ملايين السياح ليتجاوز عددهم المعيار الذي وضعته اليونسكو وبيرو (3500 زائرا في اليوم). ويعتقد كثيرون أن الانهيارات الأرضية الطبيعية والتآكل، يمكن أن يسبب زوال هذه الإمبراطورية، ما لم يتم وضع المزيد من الدعائم.

7- جبال الألب، أوروبا

جبال الألبتعتبر جبال الألب من أهم مناطق التزلج على الجليد في العالم وتقع على ارتفاع أقل من السلاسل الجبلية الأخرى الأمر الذي جعلها أكثر عرضة للتأثر بالتغير المناخي. ويذوب سنوياً حوالى %3 من جليد جبال الألب ويعتقد العلماء أن الجليد سيختفي بالكامل سنة 2050.

 8- البحر الميت، الشرق الأوسط

البحر الميتيقع البحر الميت على خط الحدود الفاصل بين الأردن وفلسطين، حيث يشتهر بأنه أكثر المناطق انخفاضا من على سطح الأرض. كما يتميز البحر الميت بشدة ملوحته، ولكن حجمه قد تقلص بمقدار الثلث، في السنوات الأربعين الماضية. وإذا ما استمرت البلدان المجاورة باستخدام مياه نهر الأردن (المكان الوحيد الذي يغذي مياه البحر الميت)، فإنه قد يختفي كلياً خلال الخمسين سنة القادمة.

9- غابة الأمازون، أمريكا اللاتينية

غابة الامازونتعتبر غابة الأمازون من أكبر الغابات المطرية في العالم وتضم واحدة من أكثر مجموعات الأشجار تنوعاً في العالم. إلا أن أكثر من نصفها مهدد بالإنقراض وذلك بسبب قطع الأشجار من أجل زراعة الأرض وتربية الماشية، ناهيك عن زراعة المخدرات. وقد تم تدمير أكثر من 600 الف كم مربع من هذه الغابات خلال الثلاتين سنة الأخيرة. وفي حال استمر الوضع على ما هو عليه فإن %75 من 15 الف نوع من أشجار الامازون سينقرض خلال السنوات القادمة.

10- مدغشقر، أفريقيا

مدغشقرتعتبر جزيرة مدغشقر رابع أكبر جزيرة في العالم ومنظومة بيئية ساحرة وفريدة من نوعها. ولكنها للأسف تتعرض يوميا لمعاملة وحشية من قبل الإنسان من خلال قطع الغابات الكبيرة الموجودة فيها والتي تعتبر مصدر حياتها الرئيسي وبيت الحيوانات النادرة التي تعيش فيها مثل النمور المميزة المعرضة لخطر الانقراض إذا استمر قطع الأشجار في الغابة على هذا الشكل.

Booking.com
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق