لشبونة.. دليلك لرحلة ممتعة في عاصمة الفن والتاريخ

تعتبر لشبونة ​عاصمة البرتغال هي واحدة من الوجهات الأكثر إثارة في أوروبا، قد يرجع الأمر إلى سكانها الشباب والمبدعين أو يمكن أن يكون نهضة الذواقة والفنية التي تشهدها المدينة وربما بفضل مزيج من المتاحف الرائعة والمعالم التاريخية. إن سفوح تلال سينمائية السبعة التي تطل على ريو تيخو تشكل البانوراما المثالية للبطاقات البريدية للأزقة المرصوفة بالحصى والأطلال القديمة والكاتدرائيات ذات القبة البيضاء ، وهو مشهد ساحر تم تصميمه على مدى قرون.

يضفي نهر تاجة بريقاً جميلاً على المدينة وخاصةً في أمسيات الصيف اللطيفة، في حين تاريخ لشبونة العريق يعبّر عن أصالتها وتراثها الجميل، حيث يمكن مشاهدة القلعة والفاما التي تعكس الفترة المغاربية، ولابد من زيارة قلعة ساوخورخي ومتحف المدينة ومتحف الدمى الفريد في كونفينتو داس برنارداس.

ويعد استكشاف الأحياء القديمة سيراً على الأقدام جزءاً من متعة زيارة لشبونة، حيث توجد بين التلال الجميلة والشوارع المرصوفة بالحصى أجمل المطاعم و متاجر الهدايا التذكارية والمقاهي النابضة بالحياة التي يرتادها السكان المحليين.

وعلى بعد 20 دقيقة فقط، يستطيع زوار المدينة الإستمتاع بالشواطئ الهادئة التي تحيط بالمدينة، أما شاطئ سيلفر المذهل فيبتعد حوالي ساعة عن لشبونة ويتميز بمنتجعاته الراقية وأنشطته الممتعة ومناظره الطبيعية الخلابة.

ومازالت ساحة روسيو شاهدة على جمال هذه المدينة وأعظم أحداثها منذ العصور الوسطى، ويجتمع السكان المحليون والسياح فيها اليوم للاستمتاع بالمقاهي والمتاجر وقليل من التاريخ، كما أنها تضم كنيسة إجريجا دي ساو دومينغوس وتمثال الملك والنبيل جون، بالإضافة إلى “Santa Justa Elevator” الذي يبلغ عمره قرناً من الزمان ويوفر مشاهد رائعة ويقع على بُعد مسافة قصيرة سيراً على الأقدام من الساحة.

Booking.com
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

إغلاق
إغلاق